فيديو/ رئيس الجمعية يُشارك في ندوة تاريخية للسفارة الجزائرية لدى هولندا بتقنية التحاضر عن بعد

شارك، السبت، رئيس الجمعية الدولية لأصدقاء الثورة الجزائرية، المجاهد والديبلوماسي السابق، نور الدين جودي، في ندوة نظمتها سفارة الجزائر لدى مملكة هولندا حول الذاكرة الوطنية بمناسبة اليوم الوطني للطالب، تثمينا لمساهمة أصدقاء الثورة الجزائرية وجميع شركاء المجتمع الجزائري في الثورة التحريرية، كما جاء على لسان مقدّمة الندوة من سفارة الجزائر بهولندا.

وقدّم جودي خلال مداخلته التي تمّت بتقنية التحاضر عن بعد عرضا أوضح فيه الغرض من تأسيس الجمعية، وأهدافها التي قال إنّها انسانية بحتة، لمواصلة النضال لدعم الشعوب التي لا تزال تحت نير الاستعمار. حيث اكّد أنّ الثورة الجزائرية لم تتوقف عند حدود الوطن، ولم تتوقف عند تحرير الجزائر بعد أكثر من قرن من الاحتلال الغاشم، ولكن الثورة الجزائرية كانت مرتكزة على مبادئ انسانية دافعت عن الحق في الحرية لكلّ شعوب المعمورة، حيث ننتمي جميعا مهما كانت انتماءاتنا إلى الجنس البشري.

وأكّد السفير الأسبق لدى مملكة هولندا المجاهد نور الدين جودي  أن الجمعية الدولية لأصدقاء الثورة الجزائرية  تعمل على الحفاظ على هذه المبادئ، مضيفا “ونحن كجزائريين نبقى معترفين وممتنين للأصدقاء الذين أعربوا عن تضامنهم معنا في الظروف الصعبة”.

كما أضاف جودي “نعتقد أن أصدقاء الثورة الجزائرية سيواصلون في نفس النهج لمساندة بعض الشعوب التي للأسف مسلوبة الحرية التي نتمتع بها بعد سنوات طويلة من الكفاح، وأخص بالذّكر الشعوب التي تعاني لحد الآن، كالشعب الفلسطيني وشعب الصحراء الغربية.”

وقال أيضا “أعتقد انه بفضل هذه الجمعية ستظل المشاعر والقيم النبيلة التي كافحنا من اجلها ستظل مشرفة، وسيبقى أصدقاؤنا يساندون الشعوب الأخرى المحرومة من الحرية، كما ساندونا بالأمس.”

كما جدّد امتنانه لأصدقاء الثورة الجزائرية، وأوضح أنّ هذه الجمعية ما هي إلا انعكاس للقيّم المبدئية التي تدافع عنها الجزائر بأكملها، ويدافع عنها رئيسها وشعبها، وهي القيّم التي لا نحيد عنها أبدا..

وثمّن المجاهد نور الدين جودي هذه المبادرة التي نظّمتها سفارة الجزائر لدى مملكة هولندا تحت إشراف السفيرة سليمة عبد الحقّ، مُشيدا بالجهود التي بذلتها من أجل جمع أصدقاء الثورة الجزائرية لإحياء اليوم الوطني للطالب وعملها الدؤوب للحفاظ على الذاكرة الوطنية.

التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *