صديق الثورة الجزائرية الكوبي جيرالدو مازولا كولازو يغادر الحياة

توفي العضو المؤسس للجمعية الدولية لأصدقاء  الثورة الجزائرية، الكوبي جيرالدو مازولا كولاز، يوم 13 جوان بهافانا، عن عمر يناهز 86 عاما.

كان جيرالدو مازولا كولازو، المعروف بمواقفه المؤيدة للثورة الجزائرية ولحركات التحرر في إفريقيا، وكان الفقيد من بين أبرز المؤيدين لتأسيس الجمعية الدولية لأصدقاء  الثورة الجزائرية، وهي جمعية تهدف إلى الحفاظ على روح التضامن مع القضايا العادلة التي لا تزال حية.

كان سفيراً لبلاده كوبا في العديد من الدول الإفريقية أبرزها الجزائر، حيث أمضى فيها أربع سنوات. وبالفعل، كان سفيراً لكوبا لدى  الجزائر من عام 1974 إلى عام 1978، وهي فترة محورية في تاريخ حركات التحرر في القارة. إن تضامن الجزائر مع هذه القضايا العادلة أكسبها لقب “مكة حركات التحرير”.
كما زار الجزائر عامي 2022 و2023.

التحرير

تعازي رئيس الجمعية الدولية لأصدقاء  الثورة الجزائرية، جودي نور الدين:
“لقد علمت بتأثر عميق بوفاة صديقي جيرالدو مازولا كولازو. لقد كان ثوريا عظيما ساهم بشكل كبير في تعزيز الصداقة والتضامن بين شعبينا وثورتينا.

باسم الجمعية الدولية لأصدقاء الثورة الجزائرية، التي كان عضوا مؤسسا فيها، وبالأصالة عن نفسي، أتقدم إلى أسرته وأحبائه والشعب الكوبي، بخالص التعازي الحزينة. وداعاً يا صديقي، صورتك ستبقى في قلوبنا. لتحل لك الأرض التي ترحب بك في حضنها».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *