تهنئة بمناسبة الذكرى المزدوجة الثانية والستين لعيدي الاستقلال والشباب

 

يطيب لي أن أرفع الى مقامكم أسمى عبارات التهنئة بمناسبة الذكرى المزدوجة الثانية والستين لعيدي الاستقلال والشباب (1962-2024), راجيا من الله، عز في علاه، أن يديم على بلدنا نعمة ألأمن و الاستقرار والرخاء والازدهار.

وبهذه السانحة التاريخية الوطنية المباركة، أقدم أصدق التهاني لشعبنا الأبي ومجاهدينا الأشاوس وجميع أصدقاء الثورة الجزائرية الأوفياء في كل بقاع الأرض، معربين للجميع عن أخلص مشاعر الأخوة والامتنان ووافر العرفان على اسهامهم الجليل في مسارات الحرية ودروب النصر المبين.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
عاشت الجزائر حرة أبية

رئيس الجمعية الدولية لأصدقاء الثورة الجزائرية
السيد نورالدين جودي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *