أصدقاء ثورة الجزائر.. من هُم وكيف دافعوا عن الاستقلال؟

تُواصل الجزائر الاحتفاء بأصدقاء ثورتها التحريرية (1954-1962)، من كل الدول والقارات، اعترافاً منها بالجميل الذي قدمته هذه الشخصيات من دعم وسند مادي ومعنوي، إذ تسعى السلطات إلى ترسيخ وتكريس هذه القيم والمبادئ الإنسانية لدى جيل ما بعد الاستقلال.

وعلى مدار يومين (17 و18 مايو) الجاري، احتضنت الجزائر الملتقى الدولي حول أصدقاء الثورة الجزائرية، وهو أوّل ملتقى يحتفي بالأجانب الذين خدموا الثورة الجزائرية، إذ حظي 54 من أصدقاء الجزائر يمثلون مختلف دول العالم، إلى جانب أساتذة وباحثين ومؤرخين، بتكريم رمزي من قبل وزارة المجاهدين الجزائرية (قدماء المحاربين).

وشارك في الملتقى شخصيات من مصر وتونس وليبيا والسعودية وفرنسا وسويسرا وتنزانيا والكونغو وكوبا وهولندا والشيلي وإيطاليا وإسبانيا ودول كثيرة أخرى، وقفوا كلهم في صف الثورة الجزائرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *